QNA News

كوكب عطارد يمر بين الشمس والأرض فجر /الجمعة/ القادم

الدوحة في 09 يونيو /قنا/ أعلنت دار التقويم القطري أنه سيمر أصغر كواكب المجموعة الشمسية /عطارد/، بين الشمس والأرض في ظاهرة تعرف فلكيا بظاهرة الاقتران الداخلي لكوكب عطارد، وسوف تحدث ظاهرة الاقتران الداخلي لكوكب عطارد مع الشمس فجر يوم الجمعة 1 من شهر /ذو القعدة/ 1442هـ، الموافق 11 من شهر يونيو 2021م، وذلك عند الساعة 4:07 فجرا بتوقيت الدوحة المحلي.

وذكر الدكتور بشير مرزوق (الخبير الفلكي بدار التقويم القطري)، أن ظاهرة الاقتران الداخلي لكوكب عطارد من الظواهر الفلكية الهامة لسببين أولهما أنها تعتبر مؤشرا لانتقال كوكب عطارد من ظهوره في سماء المساء بعد غروب الشمس (أعلى الأفق الغربي) إلى ظهوره في سماء الفجر قبل شروق الشمس (أعلى الأفق الشرقي)، والسبب الآخر أن تلك الظاهرة لا تحدث إلا لكوكبين فقط من كواكب المجموعة الشمسية هما عطارد، والزهرة نظرا لوقوع مدارهما حول الشمس داخل مدار الأرض.

وجدير بالذكر أنه لن يتمكن جميع سكان الكرة الأرضية من رصد أو رؤية عطارد خلال ظاهرة الاقتران الداخلي ذلك اليوم وذلك لأن الجزء المضاء من كوكب عطارد سيكون مواجه للشمس، بينما سيكون الجزء المظلم منه مواجه للأرض، علما بأن عطارد سيكون على بعد زاوي قدره درجتان ثلاث درجات قوسية من مركز الشمس تقريبا، وسيزداد هذا البعد الزاوي خلال الأيام القادمة ليتمكن سكان دولة قطر ودول المنطقة العربية من رصد عطارد في سماء الفجر أعلى الأفق الشرقي، قبل شروق الشمس من المناطق البعيدة عن الملوثات الضوئية والبيئية خلال الأسبوع الأخير من شهر يوينو الجاري، حيث أن الفارق بين موعد شروق الشمس وشروق كوكب عطارد على سماء دولة قطر والدول العربية سيزداد تدريجيا خلال الأيام القادمة بعد حدوث ظاهرة الاقتران الداخلي.

وأضاف د. بشير مرزوق أن ظاهرة الاقتران الداخلي لكوكب عطارد حدثت أخر مرة يوم الإثنين 8 من شهر فبراير الماضي، بينما ستحدث المرة القادمة يوم السبت 9 من شهر أكتوبر 2021م.

ومن الجدير بالذكر أن ظاهرة الاقتران الداخلي تحدث حينما يكون مركز كل من الشمس والأرض وعطارد على خط استقامة واحد، علما بأن عطارد سيقع في المنتصف بين الشمس والأرض، وسيمر كوكب عطارد على مسافة 82 مليون كيلومتر تقريبا من الأرض خلال تلك الظاهرة.

ومن المعلوم أن كوكبي عطارد والزهرة يمكن مشاهدتهما من على سطح الأرض على هيئة أطوار (منازل) مختلفة تُشبه أطوار القمر في مداره حول الأرض خلال الشهر الهجري، ولذا فسيتمكن الفلكيون من رصد كوكب عطارد من على سطح الأرض باستخدام التلسكوبات الفلكية (بعد حدوث ظاهرة الاقتران الداخلي) على هيئة هلال يُشبه هلال أول الشهر الهجري.